2013

شراكة بين المستثمر الأول وقطر للتأمين وتنوين وجيمز للخدمات التعليمية لدعم قطاع التعليم الخاص في قطر بناء مدرستين خاصتين في الوكرة

الدوحة – 23 يونيو 2013أعلنت اليوم جيمز للخدمات التعليمية، إحدى أكبر شركات إدارة المدارس الخاصة في العالم لجميع المراحل التعليمية، عن دخولها في شراكة مع شركة المستثمر الأول (قطاع الصيرفة الاستثمارية بمجموعة بنك بروة)، وشركة قطر للتأمين وشركة تنوين لتمويل إنشاء مدرستين خاصتين في الوكرة لدعم قطاع التعليم الخاص في دولة قطر.

 

في ظل الطلب المتزايد على النوعية الجيدة للتعليم نتيجةً للنمو المتسارع الذي تشهده دولة قطر، وافقت شركة المستثمر الأول وشركة قطر للتأمين وشركة تنوين على تمويل إنشاء مدرستين لذوي الدخل المتوسط في الوكرة، وتأجيرهما لشركة جيمز للخدمات التعليمية بموجب عقد طويل الأمد. ويجري حاليًا العمل على إنشاء المدرستين، ومن المتوقع أن يتم افتتاحهما السنة القادمة، إحداهما تقدم المنهج البريطاني، بينما تعتمد الأخرى المنهج الهندي.

 

وقد أشاد السيد خالد السبيعي، الرئيس التنفيذي لشركة المستثمر الأول، بهذا المشروع الريادي وقال "من المتوقع أن يشهد عدد الطلبة في المدارس الخاصة في قطر زيادةً تتراوح ما بين 30% إلى 40% على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة، ما يؤدي إلى نقص في القدرة الاستيعابية للمدارس ذات النوعية الجيدة في قطر. ولهذا فإننا حريصون على دعم هذه المبادرة والتي تهدف إلى إيجاد قاعدة مستدامة للاستثمار العقاري في قطاع المدارس بما يفي بالتزامات جميع الأطراف المشاركة ومسؤولياتها تجاه المجتمع القطري، كما تتيح لجميع الشركاء فرصة فريدة للحصول على تدفقات نقدية مستقرة على المدى الطويل من خلال إدارة وتشغيل المدرستين".

 

وأضاف سونيل تلوار، نائب الرئيس التنفيذي والرئيس المالي بشركة قطر للتأمين "إننا سعداء جدًا بالمشاركة  في هذا المشروع الفريد مع شركات كبرى في المنطقة والدخول من خلاله إلى قطاع التعليم (الابتدائي والثانوي) الذي يمتاز بمعدلات نمو عالية ويشهد حجم طلب قوي في دولة قطر. كما أن التعليم يشكل إحدى الركائز الأساسية لرؤية قطر الوطنية حتى العام 2030، ونحن نسهم من خلال هذه المشروع بتحقيق هذه الرؤية طويلة الأمد، وتفخر قطر للتأمين بالمشاركة في مبادرة المسؤولية الاجتماعية الهامة هذه".

 

كما أعرب دينو فاركي، رئيس العمليات بشركة جيمز للخدمات التعليمية عن سروره بهذه المشروع وقال "إننا متحمسون لافتتاح المدرستين في قطر السنة القادمة، وقد سبق لشركة جيمز تقديم العديد من الخدمات التربوية والتعليمية في دولة قطر، ونحن ملتزمون بالاستمرار في تقديم هذه الخدمات على المدى الطويل ونتطلع إلى العمل مع السلطات القطرية وشركائنا والمجتمع عمومًا من أجل تطوير المزيد من المرافق التعليمية ذات النوعية الجيدة في قطر".

 

وقال محمد فخرو، الرئيس التنفيذي لشركة تنوين "إننا نعتز بالمشاركة في هذا المشروع الذي يسهم عمومًا في تحسين البنية التحتية الاجتماعية التي تشكل الأساس للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة قطر وتعتبر من الركائز الأساسية لرؤية قطر حتى العام 2030 والخطة الوطنية. وسوف توظف شركة تنوين خبراتها الطويلة في مجال إدارة مشاريع التطوير من أجل تحقيق الأهداف الاجتماعية لهذا المشروع، كما تلتزم أيضًا بالإشراف على مشروع المدرستين نيابة عن الشركاء الآخرين".

 

هذا وتمتاز جيمز للخدمات التعليمية بسجل حافل بالإنجازات في تقديم الخدمات التعليمية ذات النوعية العالية في أكثر من 100 مدرسة حول العالم، كما تتمتع بمركز فريد يتيح لها القدرة على الفوز بحصة كبيرة من السوق وتحسين نوعية التربية والتعليم في دولة قطر. وتقوم الشركة حاليًا بإدارة وتشغيل أكثر من 30 مدرسة في الإمارات العربية المتحدة، بعضها من أشهر المدارس في المنطقة التي تتميز بنجاحاتها الأكاديمية البارزة.