2014

تضم ندوات يورومني للتمويل الإسلامي في لندن محاضرين من بنك بروة

 

 الدوحة – 18  فبراير 2014– شاركت الإدارة العليا من بنك بروة، أسرع مجموعة مصرفية متوافقة مع الشريعة نمواً في قطر، في حلقات نقاشية لبحث أهم المواضيع الرئيسية في الصناعة اليوم وذلك ضمن ندوات يورومني لمؤتمر قمة التمويل الإسلامي السنوي الثالث عشر المرموق. عقد الحدث في الفترة ما بين 10-12 فبراير 2014 في فندق ماريوت جروسفينور سكوير، لندن، المملكة المتحدة.

 وشارك السيد ستيف تروب، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك بروة في في حلقة نقاشية بعنوان "لقاء مع قادة الفكر في الصناعة: الوصول إلى ’المرحلة المقبلة‘ من التمويل الإسلامي"، بينما شارك السيد بشار الجلاد، رئيس الخزينة والإستثمار للمجموعة في "الحلول المبتكرة في إدارة الخزينة والسيولة الإسلامية: إستحداث مناهج جديدة لإدارة احتياجات البنوك للتمويل قصير الأجل"، وشارك السيد أرسلان أحمد ، رئيس تمويل رأس المال في لجنة بحثت في أسواق رأس المال الإسلامي:"ما يجب القيام به لتعزيز مكانة الصكوك كبديل استثمار قيّم على المستوى العالمي؟ "

 ومن جانبه، قال السيد ستيف تروب تعليقاً على الحدث، "يسرنا المشاركة في هذه اللجنات المميزة والتفاعل مع الأعضاء الرئيسيين في قطاع التمويل الإسلامي من مختلف أنحاء العالم. إن اقتراح الحكومة البريطانية الذي أعلنته مؤخراً عن أول صكوك إسلامية سيادية خارج العالم الإسلامي هو مثال آخر على النمو والبروز المتزايد للتمويل الإسلامي، وتعتبر مثل هذه المناقشات حاسمة في التنمية المستقبلية لصناعتنا ".

 ورحبت قمة التمويل الإسلامي، واحدة من أكبر الأحداث في القطاع، بأكثر من 400 موفد في عام 2014. وكانت مشاركة الإدارة العليا من بنك بروة في الندوة جزءاً هاماً من إلتزام البنك المستمر للعب دور محوري في بناء ملف الصيرفة الإسلامية، والتي ينظر إليها بشكل متزايد كمنافس للخدمات المصرفية التقليدية في أجزاء كثيرة من العالم.

 "إن القطاع المالي الإسلامي موعود بمستقبل مشرق ومزدهر، حيث تواصل معدلات النمو للخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بالتفوق على تلك الخدمات في القطاع التقليدي، وهو الإتجاه الذي نراه مستمراً والذي سنشهد تقدمه بسرعة كبيرة بينما تصمم الصناعة منتجات وخدمات تقدم بدائل ذات مصداقية " اختتم السيد تروب.