2014

اجتماع الجمعية العامة لبنك بروة استمرار زخم النمو في عام 2013

الدوحة – 8 يونيو، 2014 – عقد بنك بروة اجتماعه السنوي العام في الأول من شهر يونيو والذي تمت الموافقة فيه على النتائج المالية لعام 2013.

وقام سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة، بعرض تقرير مفصل عن الأنشطة والنتائج المالية، ملقياً الضوء على أهم النتائج التي حققها البنك في عام 2013.

سجلت المجموعة نمواً قوياً في كل من المركز المالي والأرباح، حيث ارتفع صافي الربح لعام 2013 بنسبة 46٪ ليبلغ 503.9 مليون ريال قطري مقارنةً مع 345.2 مليون ريال قطري في عام 2012. وأظهرت هذه النتائج عائدات وأرباح أكثر توازناً من خلال المجموعة المصرفية المتوافقة مع الشريعة. كان لجودة محفظة التمويل تأثيراً رئيسياً على إيرادات أعمال المجموعة المصرفية، وساهم في تعزيزها الأداء المتميز لقطاع الخزينة والاستثمار.

السمات والملامح الرئيسية لنتائج  العام 2013

 لا يزال البنك الأسرع نمواً في قطر

ارتفع إجمالي الأصول بنسبة 33٪ ليصل إلى 33.6 مليار ريال قطري، وذلك نتيجةً للنمو بنسبة 26٪ في محفظة التمويل من  15.3 مليار ريال قطري إلى 19.3 مليار ريال قطري، مع ارتفاع ودائع العملاء من 14.8 مليار ريال قطري إلى 21.2 مليار ريال قطري. وارتفعت ربحية السهم الواحد من 1.17 ريال قطري إلى 1.68 ريال قطري في عام 2013، بنسبة تحسن بلغت 43٪. كما عزز البنك حضوره وخدماته في قطاع الأفراد من خلال شبكة الفروع الفريدة من نوعها في الدوحة. تجاوز عدد العملاء أربعة عشر ألف عميل خلال العام.

 ملف الدخل المتوازن

شهد عام 2013 ظهوراً أكثر "توازناً" لملف الدخل: حيث تحققت أرباح موثوقة وجيدة من خلال نشاط قطاع الشركات، واستكمالاً بمساهمة قوية جداً من قطاع الخزينة، وانعكاساً للاستثمار الكبير في رأس المال البشري، وتحسناً كبيراً في أداء قطاع خدمات الأفراد.

 بناء العلامة التجارية والتقدير

خلال العام، حازت العلامة التجارية لبنك بروة على اعتراف وتقدير كبيرين على الصعيدين المحلي والإقليمي؛ وهو تطور انعكس في العدد المتزايد للعملاء وحصول البنك على عدد من الجوائز المرموقة في القطاع المصرفي. وأبرز إنجازات البنك كان حصوله على جوائز مجلة التمويل والأعمال الإسلامية حيث حصل على لقب "أفضل بنك". لم يكن الحصول على "أفضل بنك" مجرد إنجاز محلي أو إقليمي بل كان ذا أهمية بالغة على المستوى العالمي، ويعتبر أبرز الإنجازات التي يفخر بها جميع أفراد فريق بنك بروة.

 تطوير البنية التحتية

استمر البنك في تطوير البنية التحتية التي تدعم خطط البنك الاستراتيجية للنمو، بما في ذلك الاستثمار المستمر في تقنية المعلومات وإنشاء الفروع، من المقرر افتتاح فرعين مميزين خلال النصف الثاني من عام 2014.

  تعزيز عملية دمج فروع المجموعة

تضم مجموعة بنك بروة كلاً من: بنك بروة، وشركة المستثمر الأول، وشركة الأولى للتمويل وشركة الأولى للإجارة. وتواصل المجموعة التقدم في عمليات الدمج والتكامل بين شركاتها للاستفادة من تآزر الدخل عبر العملاء المشتركين وتعظيم كفاءة التشغيل. حافظت شركة الأولى للتمويل على حصتها في السوق وزيادة إيراداتها. وكانت إدارة الشركة قادرة على الحد بشكل كبير من مستوى الأصول المتعثرة خلال العام. وبالمثل، كان أداء الشركات الأخرى للمجموعة جيداً خلال العام.

 التقطير

بالإضافة إلى الأنظمة والفروع، يواصل بنك بروة الاستثمار في أهم الأصول لديه، رأس المال البشري. وقد بلغت نسبة التقطير إلى ما يزيد عن 25٪ على مستوى المجموعة. والأهم، واصل البنك استقطاب مصرفيين قطريين مهنيين بارزين يرأسون عدداً من المناصب القيادية الرئيسية ويقومون من خلالها بقيادة وتنفيذ خطط النمو الاستراتيجي للمجموعة.

 المساهمون الاستراتيجيون الجدد:

تم الإعلان في اجتماع الجمعية العامة أن الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية ممثلة بصندوقي المعاشات وصندوق المعاشات العسكري قد اشترت ملكية شركة بروة العقارية في بنك بروة بنسبة 18.7٪ لكل منهما. ويعتبر هذا التغيير في الملكية إيجابياً حيث أنه يقدم دعماً للبنك على المدى الطويل، كما سيساعد على تحقيق أهدافه وخططه الاستراتيجية.