2015

أرباح مجموعة بنك بروة ترتفع إلى 713 مليون ريال في 2014 وبنسبة 41.5 بالمائة

الدوحة – قطر،15 أبريل 2015: أعلن بنك بروة، أسرع ﺍﻟﺑﻧﻭﻙ ﺍﻟﻣﺗﻭﺍﻓﻘﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺷﺭﻳﻌﺔ نمواً عن نتائج المجموعة المالية للسنة المنتهيية في 31 ديسمبر 2014، التي أظهرت نمواً قوياً في جميع القطاعات، حيث بلغ صافي الأرباح 713 مليون ريال قطري بارتفاع نسبته 41,5% مقارنة بالعام 2013. وارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 14% ليصل إلى 38 مليار ريال قطري مدفوعاً بنمو قوي في محفظة التمويل والتي ارتفعت من 19,3 مليار ريال قطري إلى 23 مليار ريال قطري بزيادة نسبتها 19%.

بلغت ودائع العملاء 21,9 مليار ريال قطري في نهاية عام 2014 مقارنة بـ 21,2 مليار ريال قطري في نهاية 2013 بزيادة نسبتها 3%. كما ارتفعت ربحية السهم بنسبة 43% عن العام 2013 لتصل إلى 2,40 ريال قطري.

علّق سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك بروة، على هذه النتائج القوية بالقول:

"لقد مثّل العام 2014 علامة فارقة في مسيرة مجموعة بنك بروة. ومما لا شك فيه أن الأداء القوي تحقق نتيجة للقيادة الفاعلة والرؤية الصائبة وإقدام كل فرد في بنك بروة على العمل الجاد والابتكار. أنتهز هذه الفرصة لأعبر عن فائق شكري وتقديري لكل من مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وكافة العاملين في بنك بروة."

وبناءً على أداء المجموعة لعام 2014 ونتائجها المتميزة، فقد أوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 10% وبواقع ريال واحد للسهم.

وأضاف سعادته: " يسعدني أيضا الترحيب بالهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الإجتماعية المساهم الرئيسيَ الجديد، الذي يشكل قوة إضافية للبنك في وقت نسعى فيه إلى استكمال مسيرة التنمية والالتزام بتقديم خدمات مالية مبتكرة ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية تماشياً مع أهدافنا الاستراتيجية وتطلعات رؤية قطر الوطنية لعام 2030. كما أقدم شكري إلى مجموعة بروة العقارية المساهم الرئيسي السابق وأتمنى لهم النجاح والتوفيق في مساعيهم المستقبلية".

وفي السياق ذاته قال السيّد خالد يوسف السبيعي، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة بنك بروة:

" نحن فخورون بالإنجازات التي تحققت في عام 2014 والتي حافظت على موقع البنك كأسرع  المصارف المتوافقة مع الشريعة الإسلامية نمواً في قطر. نحن مستمرون في تحسين خدماتنا لعملائنا من خلال مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية التجارية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وخدمات مصرفية استثمارية من خلال شركة المستثمر الأول المملوكة بالكامل لبنك بروة، والخدمات المتخصصة في التمويل الاستهلاكي والإجارة من خلال شركتي الأولى للتمويل والأولى للإجارة".

وتماشياً مع مساعي البنك في التوسع وزيادة انتشاره، فقد تم افتتاح فرعه السابع في "مدينة سنترال" في اللؤلؤة قطر.

 وفي إطار تطوير الخدمات الإلكترونية، أطلق بنك بروة تطبيق الخدمات المصرفية عبر الجوال في شهر يوليو من عام 2014، لتزويد العملاء بخدمات تفاعلية مميّزة على مدار الساعة، فبات بإمكانهم إدارة حساباتهم المصرفية بسهولة والتحقق من الأرصدة والاطلاع على المعاملات، ودفع فواتير بطاقات الائتمان والهاتف، والتحويل الفوري للأموال.

 وكان اختيار بنك بروة للإسهام في إصدار صكوك رئيسية في عام 2014 دليلاً على ريادته وخبرته الواسعة في هذا الميدان، فقد تمّ تعيينه في شهر يونيو 2014 كأحد خمسة مصارف إقليمية وعالمية بارزة لإصدار أولى الصكوك السيادية للحكومة البريطانية بقيمة 200 مليون جنيه استرليني، في صفقة مثّلت حدثاً مهماً، كونها أول عملية إصدار لصكوك مطابقة للشريعة الإسلامية من قبل دولة غربية.

كما تم تعيين البنك كمدير مشارك في إصدار صكوك وحدة "التمويل الدولي للتحصين"؛ الذي تم تحت إشراف البنك الدولي بصفته مدير الخزينة لهذا المرفق.

وعلى المستوى المحلي، قادت مجموعة بنك بروة تمويلاً مشتركاً للخط الذهبي في مشروع مترو الدوحة بلغت قيمته ما يزيد على 65.3 مليار ريال قطري (أكثر من مليار دولار أمريكي).

وحول التزام بنك بروة بالتقطير، أشار الرئيس التنفيذي بالوكالة لمجموعة بنك بروة إلى حرص البنك على البقاء فاعلاً ومؤثراً في التنمية البشرية المستدامة من خلال استحداث قسم خاص ضمن الموارد البشرية لإعداد وتهيئة الشباب القطري ومنحهم فرصاً فريدة للتعلم والنمو والتطور. وقد بلغت نسبة التقطير في المجموعة 25% لعام 2014.

تحظى مجموعة بنك بروة والشركات التابعة لها بتقدير دولي كبير، فقد حصدت في العام الماضي 15 جائزة دولية وإقليمية، كان آخرها الفوز بثلاث جوائز على مستوى الشرق الأوسط وهي: "أفضل علامة تجارية للخدمات المصرفية عبر الإنترنت"، و"أفضل علامة تجارية للخدمات المصرفية عبر الجوال"، و"أفضل علامة تجارية للخدمات المصرفية في الشرق الأوسط". كما حصلت شركة "المستثمر الأول"، الذراع المصرفية الاستثمارية لمجموعة بنك بروة على جائزة "أفضل صندوق استثماري" من قبل جوائز "بانكر ميدل إيست للمنتجات المصرفية" عن العام 2014. وفازت شركة الأولى للتمويل بجائزة "أفضل شركة للتمويل الشخصي".