2016

عمومية بنك بروة تصادق على توزيع أرباح نقدية %بنسبة 10

أداءً قوياً تمثل في نمو الموجودات بنسبة 18.3% لتتجاوز الـ 45 مليار ريال مدفوعاً بنمو قوي في محفظة التمويل والتي بلغت 28,5 مليار ريال وبنسبة نمو بلغت 22.6%، كما سجلت ودائع العملاء 25.5 مليار ريال وبنسبة نمو 16.5%.

 

الدوحة، 25 ابريل 2016  – عقد بنك بروة اجتماع الجمعية العامة العادية السنوية في 25 ابريل 2016، والذي تمت خلاله الموافقة على النتائج المالية للعام 2015، والمصادقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 10 في المئة من القيمة الإسمية للسهم بواقع ريال واحد لكل سهم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015.

وتمت خلال الإجتماع مناقشة جميع البنود المدرجة على جدول الأعمال، والاستماع والمصادقة على تقرير مجلس الإدارة  للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر2015، فضلا عن مناقشة الخطة المستقبلية للبنك. كذلك، صادق المجتمعون على تقرير مراقب الحسابات عن ميزانية البنك وعن الحسابات والبيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015، كما تمت مناقشة الميزانية العمومية للبنك وحساب الارباح والخسائر للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015 والمصادقة عليها. كذلك، صادقت الجمعية العامة العادية على اقتراح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح بنسبة 10% من القيمة الإسمية للسهم أي بواقع ريال واحد عن كل سهم، وتم إنتخاب أعضاء مجلس الإدارة الجديد لدورة (2016-2018 ) وهم : سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، والسيد/ عبدالعزيز محمد حمد المانع، والسيد/ سلطان يوسف السليطي، والسيد/ عبدالله عبدالعزيز السبيعي، والسيد/ سعيد مذكر الهاجري ، و تعيين ممثلين الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الإجتماعية كل من السيدة/ عائشة فهد النعيمي، والسيدة/ موزة محمد السليطي، والسيدة/ نجلاء صالح الكواري ، وتعيين السيد/ جمال عبدالرحمن المسلماني ممثلاُ لقطر القابضة ، كما تمتعيين هيئة الرقابة الشرعية للسنوات الثلاثة القادمة (2016-2018) قابلة للتجديد، برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور وليد بن هادي والشيخ الدكتور أسامة الدريعي العضو التنفيذي ، والشيخ الدكتور عصام العنزي عضو الهيئة.

نتائج متميزة

وقام سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة، بعرض تقرير مفصل عن الأنشطة والنتائج المالية، ملقياً الضوء على أهم النتائج التي حققها البنك في عام 2015. حيث سجلت المجموعة نمواً قوياً في كل من المركز المالي والأرباح حيث ارتفع صافي الارباح لعام 2015 729.7 مليون ريال قطري وبلغ العائد على السهم 2.46 ريال.

وانصبَ الاهتمام خلال العام 2015 على ترسيخ قواعد البنك في السوق المحلي وزيادة حصته السوقية، حيث أظهرت المجموعة  أداءً قوياً تمثل في نمو الموجودات بنسبة 18.3% لتتجاوز الـ 45 مليار ريال مدفوعاً بنمو قوي في محفظة التمويل والتي بلغت 28,5 مليار ريال وبنسبة نمو بلغت 22.6%، كما سجلت ودائع العملاء 25.5 مليار ريال وبنسبة نمو 16.5%.

كذلك، تصاحب النمو في أعمال المجموعة وزيادة أنشطة التمويل والاستثمار مع سياسة المحافظة على جودة الأصول وادارة المخاطر، حيث انخفض اجمالي الأصول المتعثرة إلى 1.4% من 1.6% في عام 2014. وحرصاً من إدارة المجموعة على زيادة عوائد المساهمين وأرباحهم فقد عملت على ضبط وترشيد قاعدة التكاليف واعتماد هيكلية أعمال تتسم بالجودة والمرونة والكفاءة، فقد انخفضت المصاريف بنسبة 7% خلال عام 2015

 تعزيز المستوى الإقليمي والدولي

وسعياً من إدارة المجموعة لتعزيز ثقة المستثمرين وزيادة الشفافية بما يتماشى مع أفضل المعايير، فقد حصل البنك على تصنيف ائتماني من وكالتي تصنيف عالميتين، A2 من وكالة موديز و A+ من وكالة فيتش. ويُعدّ هذا التصنيف من الأعلى في المنطقة، مما يعكس قوة وملاءة البنك وسياساته السليمة.

كذلك، تحظى مجموعة بنك بروة والشركات التابعة لها بتقدير كبير على المستويين الاقليمي والدولي، حيث حصلت خلال العامين 2014 و 2015 على 15 جائزة، من بينها ثلاث جوائز على مستوى الشرق الأوسط وهي: "أفضل علامة تجارية للخدمات المصرفية عبر الإنترنت"، و"أفضل علامة تجارية للخدمات المصرفية عبر الجوال"، و"أفضل علامة تجارية للخدمات المصرفية في الشرق الأوسط"، فضلا عن نيل البنك في العام 2015 جائزة "أفضل بنك في الخدمات المصرفية للأفراد" من  مؤسسة "سي بي آي فاينانشا

التقطير

وإيماناً من مجلس الإدارة بأهمية رأس المال البشري والذي يعد العامل الأساسي في نجاح المجموعة وقدرتها على تحقيق أهدافها، فقد تواصل الجهد لجذب الكفاءات القطرية الشابة والمؤهلة علمياً وعملياً لتتولى دورها في قيادة المجموعة للوصول بها إلى المراتب الأولى ضمن المؤسسات المالية الإسلامية، وتجاوزت نسبة الكفاءات القطرية الـ 27% من إجمالي العاملين في المجموعة.

 الخطة المستقبلية

لما يوفره الاقتصاد الوطني من فرص واعدة ومناخ استثماري يضاهي الاقتصاديات الكبرى، ستبذل المجموعة كافة الجهود لنيل أكبر حصة ممكنة من تمويل مشاريع البنية التحتية وتقديم كل الدعم الممكن للمساهمة في نمو اقتصاد الدولة كما ستواصل المجموعة وبكل السبل، العمل على زيادة العائد للمساهمين وذلك من خلال التوسع في النشاط داخل دولة قطر.

 وبعد إجتماع الجمعية عقد مجلس الإدارة إجتماعة وتم إنتخاب سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني رئيساً لمجلس الإدارة وعضواً منتدباً ، وإنتخاب السيد عبدالعزيز محمد حمد المانع نائباً لرئيس مجلس الإدارة، وتعيين السيد/ طلال أحمد الخاجه أمينا للسر ، وتمت الموافقة على تشكيل اللجان المنبثقة من مجلس الإدارة وتحديد أعضائها وتحديد مهامها ومسؤولياتها.